القائمة الرئيسية

الصفحات

فعالية برنامج تدريبى لإخوة الطفل المعاق عقليا القابل للتعلم وأثره فى تنمية بعض المهارات الحياتية لديه

فعالية برنامج تدريبى لإخوة الطفل المعاق عقليا القابل للتعلم وأثره فى تنمية بعض المهارات الحياتية لديه







هيئة الاعداد

باحث / بسمه محمود سعد السيد

مشرف / فؤاد حامد الموافى الشورى

مشرف / محمد عيسى محمد عيسى

مناقش / فوقيه محمد محمد راضى

-----------------------------------

تاريخ النشر : 2020

الدرجة : ماجستير

التخصص : علم النفس التربوى

مكان الإجازة : جامعة المنصورة - كلية التربية - قسم الصحه النفسيه



المستخلص : 

فعالية برنامج تدريبى لإخوة الطفل المعاق عقليا القابل للتعلم وأثره فى تنمية بعض المهارات الحياتية لديه هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على فعالية برنامج تدريبي لإخوة الطفل المعاق عقليا القابل للتعلم وأثره فى تنمية بعض المهارات الحياتية لديه, وتكونت عينة الدراسة من الأطفال المعاقين عقليا القابلين للتعلم وإخوتهم, وعددهم خمسة أطفال من الذكور والإناث (3 ذكور, 2 إناث) تتراوح أعمارهم ما بين (8-10) سنوات, بمتوسط حسابى(8,7) سنوات, وانحراف معيارى (0,65), ودرجة ذكائهم من (58: 68) درجة على مقياس استانفورد بينيه الصورة الخامسة, ولديهم قصور فى المهارات الحياتية, بينما تكونت عينة الإخوة من خمسة أفراد من الذكور والإناث (ذكر واحد, 4 إناث) تراوحت أعمارهم ما بين (8-21) سنة, واختلف مستواهم التعليمى من أخ لأخر, وتمثلت أدوات الدراسة فى مقياس المهارات الحياتية للأطفال المعاقين عقليا القابلين للتعلم(إعداد: الباحثة), والبرنامج التدريبى (إعداد: الباحثة), واعتمدت الدراسة على المنهج شبه التجريبى ذى التصميم القبلى- البعدى للمجموعة الواحدة, وأسلوب دراسة الحالة, وقد توصلت الباحثة إلى النتائج التالية:1- توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطى رتب درجات المجموعة التجريبية (الأطفال المعاقين عقليا القابلين للتعلم) على مقياس المهارات الحياتية فى القياسين القبلى والبعدى لصالح القياس البعدى. 2- لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطى رتب درجات المجموعة التجريبية (الأطفال المعاقين عقليا القابلين للتعلم) على مقياس المهارات الحياتية فى القياسين البعدى والتتبعى.نتائج دراسة الحالة:3- توجد فروق بين درجات القياسين القبلى والبعدى لصالح القياس البعدى على مقياس المهارات الحياتية لكل حالة من حالات الأطفال المعاقين عقليا القابلين للتعلم.4- لا توجد فروق بين درجات القياسين البعدى والتتبعى على مقياس المهارات الحياتية لكل حالة من حالات الأطفال المعاقين عقليا القابلين للتعلم.



مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات