مربع البحث

البيئة الفيزيقية وعلاقتها بتطور الوظائف الحركية لدى الأطفال المصابين بالشلل الدماغي

البيئة الفيزيقية وعلاقتها بتطور الوظائف الحركية لدى الأطفال المصابين بالشلل الدماغي 







إعداد : رباب محمد سيد


إشراف : جمال شفيق أحمد - جيهان مسعد عبد القصود

رسالة مقدمة لاستكمال متطلبات الحصول على درجة الماجستير

سنة : 2019



المستخلص

المستخلص البيئة الفيزيقية هي الظروف المادية الداخلية و الخارجية التي يتعامل معها أو يراها أو يلاحظها الطفل والتي تضم العديد من العوامل الفيزيقية مثل الضوء, التهوية, الضوضاء, الأدوات العلاجية, و الوسائل التعليمية, و الألعاب و المساحات الخضراء المرئية و غيرها من المكونات الفيزيقية المتوفرة في المسكن و مركز الرعاية و التي من شأنها أن تؤثر على التطور الحركي للأطفال المصابين بالشلل الدماغي. و هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف على علاقة البيئة الفيزيقية بالتطور الحركي للاطفال المصابين بالشلل الدماغي و قامت الباحثة بأختيار عينة قوامها (60) مفردة من الأطفال المصابة بالشلل الدماغي في مرحلة الطفولة من عمر (سنة - 12 سنة) و أستخدمت الباحثة المنهج (الوصفي المقارن) وقامت بتطبيق المقاييس الأتية: (المجال الحركى لقائمة البورتيدج الأرتقائية) و

مقياس بيئة مسكن الأطفال المصابة بالشلل الدماغي) و (مقياس بيئة مركز الرعاية لدى الأطفال المصابين بالشلل الدماغي) و (مقياس العاملين بمراكز الرعاية وقد توصلت الباحثة إلى عدة نتائج من أهمها وجود علاقة ذات دلاله احصائية بين البيئة الفيزيقية و التطور الحركي و يوجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين البيئة الفيزيقية المعدلة و البيئة الفيزيقية العادية في المجال الحركي للأطفال المصابين بالشلل الدماغي كما خرجت الدراسة بمجموعة من التوصيات من أهمها العمل على تعديل و تسهيل البيئة الفيزيقية لهؤلاء الأطفال قدر المستطاع حتى لا يشعروا بعجزهم أثناء فترة العلاج.







وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-