القائمة الرئيسية

الصفحات

مدخل إلى علم النفس




إعداد : محمود فتحي عكاشة / محمد السعيد أبو حلاوة

نشر : جامعة العلوم والتكنولوجيا - صنعاء


يأتي مقرر "مبادئ علم النفس" ضمن مقررات برنامج " علم النفس" حيث يركز على دراسة السلوك الإنساني بمكوناته الثلاثة: المكون المعرفي، والمكون الوجداني، والمكون النفس حركي، وانطلاقا من التسليم بأن السلوك الإنساني دالة للتفاعل بين الكثير من المحددات بعضها تكويني أو وراثي، وبعضها الآخر بيئي . يأتي مقرر علم النفس العام ليتناول المبادئ والأسس العامة للسلوك البشري في إطاره العام تمهيدا لدراسات أكثر عمقا للقضايا والموضوعات المتخصصة التي تمثل مجال اهتمام مختلف فروع علم النفس الأخرى النظرية والتطبيقية.

وقد مر علم النفس بتطورات كثيرة طالت موضوع دراسته ومنهجه ونظرياته، فقد كانت تدرس جميع فروع العلم المعروفة ضمن مباحث الفلسفة ثم أخذت هذه العلوم تنسلخ عن أمها الفلسفة وتستقل، الواحد منها تلو الآخر، وتهتم بموضوعات معينة وأصبح لها مناهج خاصة. فقد كان علم النفس يعرف بأنه : علم الروح، ثم أصبح يشار إليه على أنه: علم دراسة العقل البشري، ولكن بعد ظهور المناهج التجريبية في دراسة العلوم الطبيعية، لم يجد علم النفس بدا من اتباع المنهج العلمي الذي تطبقه العلوم الحديثة في دراسة موضوعاتها، وعلى ذلك أصبح لزاما على علم النفس أن يحدد مجالات دراسته في الموضوعات التي يمكن ملاحظتها وقياسها ووصفها والتحكم فيها والتنبؤ بها.

ويقدم المقرر الحالي إطلالة عامة على أبرز الموضوعات التي يتناولها علم النفس وذلك من خلال التعريف العام بأهم الموضوعات والقضايا التي يهتم بدراستها مثل: مدارس علم النفس التقليدية ، والمحددات الأساسية للسلوك البشري ، والدافعية والتعلم والشخصية والإدراك والتفكير.

ويركز المقرر الحالي على تبيان السياق التاريخي لتطور علم النفس كعلم متمایز داخل منظومة العلوم السلوكية، ليتمكن الدارس من المقارنة بين هذا التاريخ بالغ الثراء على رغم قصره نسبيا وعلاقة ما نتج عن هذا التاريخ من تصورات ورؤى تفسيرية للسلوك البشري بوضع علم النفس، المعاصر وطبيعته كما يدرس في المعاهد والأقسام العلمية المتخصصة في الأوقات الحالية، ولتمكين الطالب أيضا من فهم الهدف العام لعلم النفس والمتمثل في تأسيس نظريات ونماذج علمية مناسبة الوصف وتفسير السلوك الإنساني في سياق المقارنة بين هذه النظريات والنماذج وتلمس ما تسهم به في زيادة درايتنا أو إدراكنا لذواتنا وللآخرين في الوقت نفسه.


المحتويات