مربع البحث

كتاب التفسير فى العلوم الاجتماعية دراسة في فلسفة العلم

التفسير فى العلوم الاجتماعية دراسة في فلسفة العلم


تأليف : علا مصطفى أنور
ناشر الكتاب: دار الثقافة والنشر والتوزيع
طبعة الكتاب: سنة 1988

تتضمن العلوم الاجتماعية كل من علم الاجتماع والانثروبولوجيا وعلم الاقتصاد والعلوم السياسية واللغويات وعلم النفس والتاريخ.

ان مجرد حديثنا عن العلوم الاجتماعية باعتبارها علوما يعني في الدرجة الأولى أنها تحاول تطوير نظريات لتفسير الظواهر التي تدرسها ، فالعلم بهدف في المقام الأول الى كشف ما هو خفي وتوضيح ما هو غامض . وتحديدنا لهذه العلوم بانها اجتماعية يشير إلى أن الظواهر موضوع الدراسة لها اطار معين تحدث فيه ، هو المجتمع بما يشمله من افراد وأنظمة وعلاقات . ولم تكن العلوم الاجتماعية لتستطيع أن توجد بدون وجود الوقائع الانسانية القابلة للملاحظة والتحليل والتفسير . واننا لا ننكر صعوبة هذه الوقائع وصعوبة ادراكها ، فان هذا الادراك ذاته هو واقعة اجتماعية جديدة تدخل كعامل مؤثر على الدراسة . ان العالم الاجتماعي الذي يتناول الوقائع بالدراسة. ما هو الا نتاج ظروفه وعصره ، فقد بعانی عالم النفس الذي يدرس البشر من مشكلات نفسية ، وقد تؤثر الحقبة التاريخية التي يعيشها المؤرخ على تحليلاته ، وقد يتاثر عالم الاجتماع بالأسرة التي يعيش فيها وبالطبقة التي ينتمي اليها تماما مثل تاثر عالم الاقتصاد بالنظام الاقتصادي الذي يوجد فيه ... وهكذا ، ومن هنا تاتي كثير من المشكلات في العلوم الاجتماعية.

ويساعد التفسير الى حد كبير على حسم مشكلات العلوم الاجتماعية فهو يثير اسئلة تحتاج اجاباتها الى توضيح الموقف المنهجي سواء في علاقة العلوم الاجتماعية بالعلوم الطبيعية او في داخل المجال الخاص بالعلوم الاجتماعية ذاتها.







وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-