القائمة الرئيسية

الصفحات

فعالية استخدام مسرح العرائس في تنمية بعض المهارات الحياتية للأطفال المعاقين فكريا

فعالية استخدام مسرح العرائس في تنمية بعض المهارات الحياتية للأطفال المعاقين فكريا


ماجستير - الآداب والعلوم الإنسانية
إعداد : صباح محمود عبد اللاه
إشراف : إيمان فؤاد كاشف - محمد عبدالمؤمن حسين -محمد عبدالمؤمن حسين.

2011
جامعة الزقازيق - كـليـــة التـــربيـــة - الصحة النفسية




تهدف الدراسة الحالية إلى : .التحقق من فعاليته برنامج مسرح العرائس فى تنمية بعض المهارات الحياتية للأطفال المعاقين فكريا.مع تقدم المجتمعات البشرية والتطور المذهل فى نموها بدأت تظهر فلسفات الإصلاح ذات الطابع الإنسانى والتى تقوم على حق الإنسان السوى بصفة عامة والإنسان المعاق بصفة خاصة فى حياة كريمة من أجل مستقبل أفضل. ويقاس تقدم المجتمع ورقيه فى مدى الاهتمام بذوى الاحتياجات الخاصة والعناية بهم ومدى اكسابهم المهارات الحياتية اللازمة لتوافقهم فى المجتمع بشكل إيجابى. 

مشكلة الدراسة : تتجسد مشكلة الدراسة فى البحث عن كيفية تنمية بعض المهارات الحياتية للأطفال المعاقين فكريا وخاصة بعد ملاحظة الباحثة لهؤلاء الأطفال من خلال عملها معهم بقيام هؤلاء الأطفال بسلوكيات غير مرغوب فيها مثل عدم الاستئذان عند دخول الفصل والخروج منه – الإهمال فى الملبس والمأكل والمشرب – عدم القيام بالأعمال التى تطلب منهم وخاصة فى الفصل أو الداخلى، الأمر الذى أحدث نوعاً من التوتر فى العلاقة بين المعلمين والأطفال أثر بطريقة سلبية على تصرفاتهم واللجوء إلى الإنطواء – العدوان – الإهمال وغيرها من السلوكيات الغير مرغوب فيها من قبل الأطفال وكذلك لجوء المعلمين إلى استخدام أساليب العقاب المنفر لهؤلاء الأطفال كمسرح العرائس كما لاحظت الباحثة قيام المعلمين باستخدام الوسائل التعليمية الجيدة فى تعليم بعض المهارات الأكاديمية (قراءة – كتابة – حساب) مع اغفال السلوكيات التى تعتبر من أهم الأمور التى يجب تعلمها للمعاق فكريا أولا قبل أى شئ آخر لأن تعلمها ينعكس أثره على المهارات الأخرى.


  1. أهمية الدراسة :ترجع أهمية الدراسة الحالية إلى : 
  2. أهمية الفئة المستهدفة بالدراسة حيث تحتاج فئة المعاقين فكريا إلى عناية خاصة واهتمام كبير بها لمواجهة الظروف البيئية المحيطة بها نتيجة هذه الاعاقة التى أصيب بها. 
  3. لفت أنظار المسئولين والقائمين على رعاية وتعليم هذه الفئة إلى أهمية استخدام مسرح العرائس كوسيلة تربوية فعالة فى اكساب المعاقين فكريا المهارات الحياتية بجميع صورها بشكل يجعلهم أكثر توافقا مع المحيطين بهم وأكثر ثقة واعتمادا على النفس. 
  4. حجم المشكلة وزيادة عدد المعاقين فكريا بشكل ملحوظ فى المجتمع، الأمر الذى يؤدى إلى تعثر حركة التقدم والتأثير على الاقتصادى القومى للبلاد.






مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات