مربع البحث

موسوعة التربية النفسية للأطفال

موسوعة التربية النفسية للأطفال


تأليف : مي محمد الوحش
نشر : دار دجلة ناشرون و موزعون : عمان، الاردن - 2015.


قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (أكرموا أولادكم وأحسنوا تأديبهم) لقد أهتم العرب من المقدم في تربية الأطفال وحرصوا على نشأة أولادهم تنشئة سامية ابتداءا من مرحلة الرضاعة، فكانوا يرسلون الذكور مع المرضعات إلى البادية حفاظا عليهم من أوبئة المدنية ورغبة في إكساب الطفل فصاحة اللغة وقوة الشخصية، على خلاف معاملتهم للأنثي، فجاء الإسلام فحرم وأد البنات وكرمهم وأثاب لمربي الفتاة التربية الحسنة بأن له الجنة، وبذلك تعلمت أمة العرب عن غيرها في الزمن الماضي وتجلت .
واليوم مع التقدم العلمي والمادي دأب علماء النفس علي دراسة السلوكيات الأطفال وتطور تكوينهم النفسي للأجل تنشئة أجيال سليمة من الإنحرافات النفسية، قادرة على تحمل مسؤوليتها اتجاه نفسها والأجيال التي تليها.
وقد حقق علم النفس الحديث نجاحات شتى من التعامل من الأطفال وأنار الدرب لكل أبوين في تخطي الصعاب التي تواجههما في معاملة أطفالهم، والإلمام الكافي بالأحتياجات النفسية والمعنوية التي ينتظرها الطفل من والديه.
وقد حوت هذه الموسوعة الميسرة على كافة الجوانب والسلوكيات التي تمر بها شخصية الطفل عند ولادته وحتى مراهقته مع التوقف على المشاكل التي تهم الآباء في تربية أطفالهم وأساليب التعامل معهما لإخراج طفلهم من ضيقه وتصويب تصرفاته، وسيجد القارئ القواعد الأفضل والأسس الأقوم في التربية العلمية الصحيحة لأطفال في تفهم نفسية طفله .





وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-