القائمة الرئيسية

الصفحات

دراسات في سيكولوجية الملابس


إسم المؤلف: علية عابدين
الناشر : دار الفكر العربي
سنة النشر: 2000



نبذة عن الكتاب:
تلعب الملابس دورا هاما في حياة الأفراد وتؤثر عليهم تأثيرا قد ينعكس على شخصياتهم وأعمالهم، وفي علاقاتهم بالآخرين. وتعتبر الملابس أول مفتاح لشخصية الأمة وحضارتها، وأسبق دليل عليها، لأن العين ترى الملابس قبل أن تصغي الأذن إلى لغة الأمة وقبل أن يتفهم العقل ثقافتها وحضارتها. ولقد أباح الإسلام وطلب من المسلم أن يكون حسن الهيئة كريم المظهر، متمتعا بما خلق الله له من زينة وثياب. وعلى بني الإنسان أن يهيئوا لباسهم بما يظهر نعمة الله عليهم. وللملابس أهمية في سد الحاجات الأساسية للإنسان، وأصبحت تنال مكانة رئيسية في مجال العلوم الاجتماعية، كما شغلت علاقة الملابس بالنواحي الاجتماعية اهتمام الباحثين في علم النفس الاجتماعي، فأصبح هناك عديد من الدراسات والبحوث التي تربط بين هذين المجالين. وتتطلب الحياة الاجتماعية العناية بالمظهر الذي يدل على سلامة الذوق الذي يتفق مع المستوى اللائق، وسواء أكانت الملابس وطنية أم أجنبية فالمفروض ألاَّ يبدو الإنسان مهملا في مظهره، وأن يوجه اهتمامه بصفة خاصة إلى إتقانها ونظافتها. وكل زى يعتبر مقبولا ولائقا بشرط أن يتفق مع طبيعة عمل الشخص وصلاته الاجتماعية. ويراعى دائما ان تكون الأناقة طبيعية غير مبالغ فيها إلى حد التطرف، فقيمة الملابس بطريقة ارتدائها، والمظهر ليس وحده كل شيء، فالخلق الكريم والتصرفات اللائقة لها النصيب الأوفر. فمظهر الشخص المحترم في ملابسه أهم كثيرا من الملابس الغالية والزينة المبالغ فيها. والصفات الأساسية للملابس المقبولة تكون في تصميمها على الطراز السائد، ومن الأقمشة والألوان التي تلائم السن والجنس.

تؤدى الملابس دورا مهما فى حياة الأفراد. وتوثر عليهم تأثريا قد ينعكس على شخصياتهم وأعمالهم. وتعتبر الملابس أول مفتاح لشخصية الأمة وحضارتها. لأن العين ترى الملابس قبل ان تصبغى الأذن إلى لغة.وقبل أن يتفهم العقل مدى ثقافتها. وللملابس اهميتها فى سد الحاجات الأساسية للإنسان. ولذلك أصبحت تنال مكانة فى مجال العلوم الاجتماعية. كما شغلت علاقة الملابس بالنواحى الاجتماعية الباحثين فى علم النفس الاجتماعى. فأصبح هناك العديد من الدراسات التى تربط بين هذين المجالين. وتتطلب الحياة الاجتماعية العناية بالمظهر الذى يدلا على سلامة الذوق.ويتفق مع المستوى اللائق.لأن مظهر الشخص المحترم فى ملابسة أهم كثيرا من كون هذه الملابس غالية الثمن أو مبالغا فيها وهذا الكتاب (سيكولوجية الملابس)يشئمل على كل مايهم الإنسان أن يعرفة فى مجال مايرتدية من ثياب. فهو يقدم شرحا وافيا عن ضرورة الملابس فى حياة البشر.وماذا قال القرآن الكريم والحديث النبوى الشريف عن هذه الضرورة. وتحدثنا المؤلفة عن الملابس وأهميتها بالنسبة للفرد والمجتمع.وعلاقتها بمراحل النمو المختلفة.وأثر المركز الاجتماعى والاقتصادى على اختيارالإنسان لما يلبس وتشرح تأثير القيم والعادات والتقاليد والقوانين على طرز الملابس والسلوك الملبسى وأخيرا .. يوضح الكتاب الأتجاهات النفسية للملابس. وكيفية ارتباط مفهوم الإدارك والسلوك الملبسى. وبهذا تكون المؤلفة قد جمعت كل ما ذكر عن الملبس من جميع الجوانب بحيث يكون القارئ على معرفة وافية عن كل ما يتعلق بمظهر الملبس. من وجهة النظر الدينية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية. وهى جوانب ينبغى أن تنال العناية الكافية من إنسان هذا العصر. إذ عليها يتوقف كثير من النجاحات المأدية والأدبية على السواء





مصدر الكتاب


تم جلب هذا الكتاب من أحد المصادر المفتوحة على أنه برخصة المشاع الإبداعي أو أن المؤلف أو دار النشر موافقين على نشر الكتاب في حالة الإعتراض على نشر الكتاب الرجاء التواصل معنا


--------------------------------------------------------------

هام بخصوص حقوق الملكية الفكرية


مكتبة المرجع لا تتيح تحميل بعض الكتب وتكتفي بمعاينتها فقط وهذا حفاظا على حقوق أصحابها . لذا إذا أردتم امتلاك نسخة من هاته الكتب يرجى التواصل مع أصحابها (المؤلفين أو دور النشر)

--------------------------------------------------------------


المحتويات