مربع البحث

الاستخبارات التسويقية

الاستخبارات التسويقية

مقدمة في فن جمع البيانات و تحليلها للوصول الى المعلومات و تحقيق المعرفة لمتخذ القرار في عصر العولمة التنافسية



تأليف : محسن أحمد الخضيري


تعيش منظمات الاعمال في عالمنا المعاصر وسط اعاصير و مناخ عاصف تجتاحه الاجواء ذات الأنواء العاصفة من كل جانب، فارضة تأثيرها الطاغي علي متخذ القرار، والذي تتلاطمه موجات عارمة من البيانات عن بيئة الاعمال التنافسية التي يعيش فيها، سواء كانت بيانات : اقتصادية، أو سياسية، أو اجتماعية، أو ثقافية، أو انسانية.. ألخ مؤثرة فيه وبشدة، وضاغطة علي واقع العمل الذي يمارسه .. وهو اتخاذ القرار….
يعد عمل الاستخبارات التسويقية، ذلك النوع الهام جدا من الاستخبارات الذي يتم ممارسته من جانب جميع الكيانات الإدارية، سواء كان الامر يتصل بالدول، أو الحكومات، او المنظمات، أو الشركات، أو حتي الأفراد ، وسواء كانت ممارسات ايا منها تتجه إلي الربح أو كانت تعمل من أجل تحقيق اهداف اخري… سواء عند نشر الافكار، أو الممارسات ، أو الاتجاه لبيع منتجاتها للآخرين .
و هو ما يؤثر بشدة في :-
- الرؤية التسويقية للكيان الاداري.
- الرسالة التسويقية للكيان الاداري.
- الاهداف التسويقية للكيان الاداري.
- الخطط التسويقية للكيان الاداري.
- المجالات التسويقية للكيان الاداري.
تعد الاستخبارات التسويقية أحد الانشطة الاساسية التي تقوم عليها الاعمال، والتي تدور مهمتها في جمع البيانات، وتحليلها، والوصول منها إلي مؤشرات اتجاهية عامة تساعد علي بناء المعلومات، وتحقيق المعرفة لمتخذ القرار في الوقت المناسب، وبالشكل المناسب، وبالتكلفة المناسبة، وبالتالي مساعدته علي اتخاذ القرار المناسب.
ان اهمية الاستخبارات التسويقية تزداد في عالم اليوم، الذي تزداد فيه بكثافة عمليات استخدام انظمة الحماية والوقاية و امن البيانات.






وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-