كتاب إضطراب أم مرض نفسي : أسباب ، عوارض، علاج

إضطراب أم مرض نفسي : أسباب ، عوارض، علاج



تأليف : هناء ابراهيم  صندقلي 


الفرد مراهقا ام ناضجا ، الكل معرض للاضطراب النفسي لأن النفس البشرية تبحث بشكل دائم عن الامن والاستقرار وتحاول التكييف بشتى الوسائل لتأمين الصحة النفسية. فالفرد مهما كان عمره الزمني هو يتفاعل مع محيطه وضغوطات وأزمات من محيطه ويتعرض للأضطراب النفسي نتيجة ما يصادفه من صدمات وضغوطات وأزمات من محيطه وهو يحاول جاهدا التوافق معها للوصول الى ما يسمى التوازن النفسي بينه وبين مجتمعه بواسطة ردود فعله النفسية والانفعالية والسلوكية وحتى الذهنية . ويتوقف نجاح هذا التوازن على نوعية شخصية الفرد ومدى تماسكها فهو اما ان يتخطى أزمتة بنجاح أو يقع في اضطراب النفسي ويحتاج الى المساعدة والمتابعة ممن حوله لدفعة الى تخطي هذا الاضطراب قبل ان يتمكن منه ويوصله الى المرض النفسي

غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة