كتاب المرشد في العلاج الاستعرافي السلوكي

المرشد في العلاج الاستعرافي السلوكي



تأليف : ناصر المحارب
الناشر : دار الزهراء – الرياض – 2000م


ظهر مصطلح (Term) العلاج الاستعرافي السلوكي في التراث العلمي في بداية الثلث الأخير من هذا القرن وأصبح في وقت قصير العلاج النفسي الرئيسي في معظم ال دول المتقدمة (1997 ,Clark and Fairburn). وكما يستدل من اسمه يعتبر هذا النوع من العلاج النفسي كما عرفه کندول 1993 Kendall محاولة دمج الفنيات المستخدمة في العلاج السلوكي التي ثبت نجاحها في التعامل مع السلوك مع الجوانب الاستعرافية لطالب المساعدة بهدف إحداث تغييرات مطلوبة في سلوكه. وبالإضافة إلى ذلك يهتم العلاج الاستعرافي السلوكي بالجانب الوجداني للمريض وبالسياق الاجتماعي من حوله من خلال استخدام استراتيجيات استعرافية ، سلوكية ، انفعالية ، اجتماعية وبيئية لإحداث التغيير المرغوب فيه. وهكذا فإن النموذج الاستعرافي السلوكي يشتمل على علاقة الاستعراف والسلوك بالحالة الوجدانية للفرد وباداء الفرد في السياق الاجتماعي الذي يعيش فيه. وقد استطاع العلاج الاستعرافي السلوكي من خلال اهتمامه بالأفكار والمشاعر تضييق الفجوة بين العلاج السلوكي الصرف وبين العلاجات الديناميكية (Dynamic) معتمدا في ذلك على فنيات مبنية على أسس علمية قابلة للتطبيق والتقويم (1991,Gelder) .
وكلمة استعرافي Cognitive مشتقة من مصطلح استعراف Cognition. وقد استخدمت العديد من الكلمات كترجمة لهذا المصطلح ؛ استغراق (المعجم الطبي الموحد، 1984)، تعرت (قشقوش، 1985) وذهن ( العنزي، 1999) ومعرفي (معرفة) في التراث النفسي العربي. والثلاث كلمات الأولى استعراف، تعرف وذهن) هي الترجمات المناسبة ل(Cognition)...


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة