كتاب اللعب الشعبى عند الاطفال و دلالاته التربوية فى انماء شخصياتهم

اللعب الشعبى عند الاطفال و دلالاته التربوية فى انماء شخصياتهم 



تأليف : محمد محمود الخوالدة

ان اللعب الشعبي قديم قدم المجتمعات الانسانية ، رافقها في مراحل تطورها الحضاري وسيطا تربويا خفيا ، يكسب الأطفال سلوكيات تعلمية ذات دلالات تربوية تتصل بتنشئتهم وإناء شخصياتهم العقلية ، والادراكية والوجدانية والأخلاقية ، والجسمية فقد كان يشكل المنهاج الطبيعي التلقائي ، لتربية الأطفال في بيئاتهم الاجتماعية ، قبل اختراع النظم التربوية بمؤسساتها المختلفة ، وظل اللعب الشعبي ظهيرة لهذه النظم التربوية بعد ايجادها ، وما زال كذلك حتى يومنا هذا، وسيستمر اللعب الشعبي في هذا المنحنی ما دام هناك أطفال یارسون هذا اللون من اللعب . ولكن البيئات الاجتماعية لم تعط عنايتها للعب الشعبي بنفس الدرجة والاهتمام ، بسبب ما يسود واقعها من ظروف وإمكانات ، وما تعكسه ظروف هذه البيئات من اتجاهات ومفاهيم نحو ظاهرة اللعب نفسه .

غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة