كتاب تنمية مهارات التعلم والتفكير والبحث

تنمية مهارات التعلم والتفكير والبحث




تأليف : احمد حسن القواسمة - محمد احمد ابو غزالة


تعيش المجتمعات في عالم سريع التغير تحيط به تحديات محلية وعالمية، من أهمها : الانفجار المعرفي، والتطور التكنولوجي، والانفتاح على العالم؛ نتيجة سرعة الاتصالات والمواصلات؛ حتى أصبح العالم قرية صغيرة، حيث كل ذلك يحتاج إلى المزيد من الرعاية والاهتمام في تنمية مهارات التفكير لدى العاملين في المؤسسات عامة والمؤسسات التربوية بشكل خاص؛ لجعلهم قادرين على مواجهة ما يعترضهم من مشكلات حياتية مختلفة.
ويعد تنمية التفكير ومهاراته مسؤولية كل مؤسسات المجتمع، وعلى رأسها المؤسسات التربوية والتعليمية، فمن المعلوم أن تنمية التفكير لدى العاملين في المؤسسة التربوية والمستفيدين منها يمكن أن تتم من خلال المناهج الدراسية المختلفة، أو من خلال البرامج التدريبية المستقلة عن المناهج الدراسية والبرامج التربوية، التي تساهم في تنمية مهارات التفكير والقدرة على حل المشكلات لديهم، إذا توافرت لتدريسها أو للتدرب عليها الإمكانات اللازمة.
والتفكير هو الهبة العظمى التي منحها الله سبحانه وتعالى للإنسان وفضله بذلك على سائر الكائنات. والحضارة الإنسانية هي أعظم آثار هذا التفكير. والتفكير هو وسيلة الإنسان لتعديل سلوكه بما يتفق وظروف الحياة التي يوجد فيها، كما أن التفكير موجود منذ وجد الإنسان، حيث كان لابد من استخدام عقله للقدرة على التكيف مع البيئة، وكذلك فإن الأديان جميعها كانت تحث على استخدام العقل والتفكير في مخلوقات الله للاستدلال عليه وعلى قدرته، والسعي إلى العمل الصالح، والابتعاد عن نقيضه


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة