كتاب الأطفال في دوامة المشاكل الإجتماعية

الأطفال في دوامة المشاكل الإجتماعية



تأليف : أمل المخزومي 


يعتمد بناء الاسرة على مقومات مختلفة، منها المقومات الدينية التي تعتمد على الاسس الاخلاقية والفكرية والعقائدية والقيّميّة، اضافة للمقومات العاطفية الايجابية التي تربط افراد العائلة من حب وتقدير واحترام وتعاون وتضحيات، ثم المقومات الاقتصادية التي عن طريقها تستطيع الاسرة ان تسد حاجاتها ويشعر افرادها بالامن والاستقرار والسعادة. أما المقومات الصحية وخلو الاسرة من الامراض المختلفة ان كانت جسمية او عقلية او نفسية، فإن لها دوراً فعالاً في دعم المقومات المذكورة سابقا من جميع الجوانب، وكلما كانت تلك المقومات متكاملة كلما كان صرح الاسرة متكاملاً، اما ان حدث خلل في احد هذه المقومات، وظهر عجز الوالدين في تحقيق وتلبية حاجات ومتطلبات الاسرة ادى ذلك الى صراع وا ضطراب و توتر في العلاقات العائلية والاسرية، و يؤدي بالتالي الى القلق والتوتر و الاضطراب النفسي لجميع افراد العائلة. ان اكثر ما يزيد حدة التوتر بين افراد الاسر هو التضارب والخلافات الحاصلة بين الزوجين، التي تبدأ في اول الامر بالنقد والسخرية والمناقشات الكلامية بين الطرفين و التي تؤدي بالتالي الى التوتر والغضب والسلوك العدواني احيانا. كما يؤدي هذا الى تصدع في التوافق الأسري المزمن. ويحدث احيانا اخرى عدم توافق أسري بشكل عام ان كان معنوياً أومادياً عندها تظهر المشاكل الاسرية على السطح، يمكن حل بعضها بالحسنى، والبعض الاخر يتعقد و يصعب تذليله وتخفيفه او حله، وقد تشتد المشاكل وتتوسع وتسبب في تفكك الاسرة الذي بدوره يؤدي الى انفصام عرى الزوجية وربما يؤدي الى الطلاق.

غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة