كتاب الوسائل التعليمية و تكنولوجيا التعليم (الإتصال التربوى– نماذج الإتصال)

الوسائل التعليمية و تكنولوجيا التعليم (الإتصال التربوى– نماذج الإتصال) 



تأليف: على فوزي عبد المقصود/ عطية سالم الحداد
دار النشر: مؤسسة شباب الجامعة
تاريخ النشر:2014

لم يعد اعتماد أي نظام تعليمي على الوسائل التعليمية ضربا من الترف، بل أصبح ضرورة من الضرورات لضمان نجاح تلك النظم وجزءا لا يتجزأ في بنية منظومتها(1). ومع أن بداية الاعتماد على الوسائل التعليمية في عمليتي التعليم والتعلم لها جذور تاريخية قديمة، فإنها تطورت تطورا متلاحقا كبيرا في الآونة الأخيرة مع ظهور النظم التعليمية الحديثة، وقد مرت الوسائل التعليمية بمرحلة طويلة تطورت خلالها من مرحلة إلى أخرى حتى وصلت إلى أرقى مراحلها التي تشهدها اليوم في ظل ارتباطها بنظرية الاتصال الحديثة Communication Theory واعتمادها على مدخل النظم Systems Approach، على أن استخدام الوسيلة أصبح جزء لا يتجزأ من منظومة التعليم والتعلم، وسوف نوضح من خلال هذا الفصل، تعريف للوسائل ودورها في تحسين عملية التعليم والتعلم والعوامل التي تؤثر في اختيارها وقواعد. اختيارها بالإضافة إلى أهم الأساسيات في استخدام الوسائل والتقنيات التعليمية. . وتستخدم الوسائل التعليمية في التدريس على نطاق واسع الاستحضار وتقديم الخبرات الجديدة للطالب، فهي تكشفة الغموض عن الماضي، وتنير الحاضر وتبعث الروح والمعنى في محتوى المادة المقروءة، وتفسر الخبرات وتضيف إليها الأبعاد والمعاني الضرورية

غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة