كتاب الإذاعة المدرسية

الإذاعة المدرسية



تأليف / أسامة القباني

لا أحد ينكر أن الإذاعة بمفهومها المعروف من سنوات هي أكبر وسيلة للاتصال بين الشعوب في العالم وخاصة الشعوب الفقيرة والبعيدة عن مراكز التقدم والعلوم والتكنولوجيا الحديثة والإذاعة تستطيع أن تقوم بدور كبير وفعال في تنوير العقول وتبصيرها بما يدور من حولها من أحداث متلاحقة وأخبار سريعة ونقل الواقعة وتصويرها بحذافيرها وصدقها بدون المساس بأشخاصها۔
تعرفنا المكان والزمان بل تضيف للحدث أرقاما جديدة وموسيقى حية وأصواتنا مؤثرة هادئة تخدم الموضوع الذي تنقله وتساعد المستمع في تثقيفه وإحباء ترانه وتأصيل قيمة الدينية النبيلة والعناية بالفنون والآداب النابعة من البيئة التي يعيش فيها كما تعمل الإذاعة على تكوين صورة حية بالكلمة وتساعد المستمع على التخيل واتساع عقله وتهديه إلى التفكير حتى يستوعب الصورة المنقولة إليه عبر الصوت والكلمات ونحن نعيش اليوم في عالم المعلومات كان ولابد أن تقوم الإذاعة بدورها دون مشقة منا أو عناء . كما تعمل الإذاعة على تنوع برامجها وفقراتها وموسيقاها ومذيعيها وخاصة مذيعي الريط بين الفقرات فهي بذلك ترضي جميع الأذواق وكل الأعمار من أطفال وشباب وشيوخ فهي المصدر الأساسي للإعلام والإعلان والإذاعة كما نعرفها


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة