مربع البحث

كتاب إستراتيجيات التعلم النشط: أنشطة وتطبيقات عملية

إستراتيجيات التعلم النشط: أنشطة وتطبيقات عملية




تأليف : حسن خليل المصالحة, سها أحمد أبو الحاج


تعتبر العملية التعليمية من العمليات المهمة في إنشاء جيل واع متمرس منتج، وترتكز العمليات التعليمية الحديثة على الأساليب الإبداعية في التدريس، كما وأنها تركز على تنمية مهارات التفكير لدى الطلبة بطريقة متميزة مثيرة للتفكير بشتى أنواعه وأشكاله، وهذا الأمر يتطلب من المعلمين القائمين على عملية التعليم أن يقوموا بتعليم الطلبة وفق استراتيجيات تدريس حديثة تثير التفكير لدى الطلبة، وتوصل المعرفة إليهم بطريقة مشوقة ترغبهم بالمدارس والتعلم. ومع تطور عملية التعليم تتغير ادوار كل من المعلمين والطلبة في هذه العملية، وحيث انه في السابق كان المعلم ملقن، وناقل للمعرفة بطريقة تقليدية ويقتصر دور الطالب على الحفظ والتكرار، كان ولا بد من إنتاج أساليب تدريس حديثة تغير من هذه الأدوار لتضفي على التعليم مهمة جديدة في صناعة الأجيال وبناء الأوطان بطريقة أكثر إنتاجا وإبداعا، مما أدى إلى تطور التعليم وطرق نقل المعرفة الأمر الذي أدى إلى تغير دور كل منهما إلى ادوار جديدة، وفي هذه الكتاب الذي يتناول استراتيجيات حديثة في التعلم النشط تم العمل على تقديم هذه الاستراتيجيات بطريقة تعرض دور المعلم فيها بطريقة مختلفة فهو الميسر والموجه الذي يشرف على تنظيم العملية التعليمية ولا يكون دوره الملقن للطلبة، ودور الطالب هنا وهو المتلقي سابقا أصبح مشارك في عملية تحديد الأهداف وتخطيط التعلم وفق ما يناسبه من أهداف، والتي تتماشى مع رغباته وحاجاته التعليمية الحالية والمستقبلية. وقد جاء هذه الكتاب بحلة غير تقليدية ولا يقتصر فقط على السرد النظري للمعلومات وإنما احتوى على الاستراتيجيات التعليمية نظرية وعملية حيث تم تقديم مثال على كل منها ليتسنى للقارئ فهم الإستراتيجية بطريقة أفضل وان تكون أكثر وضوحا، وتسهل على كل من يقرأ الكتاب التعامل مع هذه الاستراتيجيات واستخدامها بشكل أفضل، وأكثر فائدة للطلبة.




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-