كتاب جودة العملية التعليمية آفاق جديدة لتعليم معاصر

جودة العملية التعليمية آفاق جديدة لتعليم معاصر



تأليف : أحمد مصطفى حليمة

العقلُ..التَّفكيرُ..النقديُّ..العلمُ..المعلمُ..الطالبُ..المادةُ العلميّةُ..المؤسّسةُ التعليميّةُ. كلُّ هذه المكوناتِ، كانتْ مدارَ البحثِ لدى الدكتور أحمد َمصطفى حليمةَ في هذا الكتابِ: "جودةُ العمليّةِ التعليميّةِ: آفاقٌ جديدةٌ لتعليمٍ معاصرٍ". ولقد كان له مِن ثقافتِه الإسلاميةِ، ودراستِه في الجامعاتِ البريطانيةِ، وتواصلِه معها، وتدريسِه في الجامعاتِ العربيةِ.. كلُّ هذا، كان له رافداً في طبيعةِ، وفي عمقِ، وفي سعةِ تناولِه لهذه المكوناتِ. فجاءَتْ تنهلُ مِن مَعينِ ثقافتِنا العربيةِ الإسلاميةِ الثَّرةِ في المضامينِ الفكريةِ والثقافيّةِ والعَقَدِيّةِ. وتأخذُ مِن النظرياتِ الغربيةِ الحديثةِ التَّقْنِيَةَ التعليميّةَ والخططَ التنظيميّةَ. فكان مزيجاً معاصراً وتراثياً، في وحدةٍ متكاملةٍ، ونسقٍ متميِّزٍ. وفي هذه العجالةِ، نحبُّ أنْ نُلفِتَ الانتباهَ إلى الجهدِ المصاحبِ في الحواشي، فقد عرَّفَ بعشَراتِ الشخصياتِ، واهتمَّ بتاريخِ وفاتِها، لِمَا له من أهميةٍ في التأريخِ الفكريِّ، ومرجعيةِ هذه الأفكارِ. كما شملَ اهتمامُه، المصطلحاتِ، والشروحَ اللغويةَ،والنظراتِ المتنوعةَ، في شتى المجالات ِالتاريخيةِ والحضاريةِ والاجتماعيةِ وغيرِها. وكلُّ هذا لإغناءِ البحثِ، بخلفياتٍ إضافيةٍ، تُوَسِّعُ، وتُغْني، وتعمِّقُ صلتَه بالبحثِ. أما عن قرّاءِ هذا البحثِ ..فكلُّ مَنْ كان في موطنِ التَّعليمِ والتَّعلُّمِ والتَّدريسِ، والإشرافِ التربويِّ ..وأولياءُ الأمورِ..وكلُّ مَنْ كان على صلةٍ بالتوجيهِ العامِّ.



غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة