مربع البحث

كتاب قراءات مختارة وموضوعات متنوعة في علم النفس

قراءات مختارة وموضوعات متنوعة في علم النفس





 تأليف : محمد طاهر علي مزيد، أحمد محمد الدبور

نشر : دار العلم والإيمان




نبذة عن الكتاب

- الفصل الأول :
الشخصية المصرية يتناول الحديث عن أزمة الهوية والأيدلوجيا التي نعاني منها الآن من خلال عرض مختصر ورصين عن التراث العلمي للعلماء المسلمين وما حدث حتى تخلينا عن إرثنا الثقافي الذي نور للعالم كله.
ثم نتناول الحديث عن الشخصية المصرية وتشريحها والتي نتناول فيها الشخصية المصرية الأسباب والظروف والسمات ثم نقدا سیکوسسيولوجي بناء لإيجابيات وسلبيات تلك الشخصية لننتقل للحديث عن التاريخ الاجتماعي للشخصية المصرية من خلال تحليل المولد ودلالته عند المصريين وكونه ليس مجرد احتفاليه وكرنفال و لكن تأكیدا للجوانب المعرفية والاجتماعية والثقافية والقيمية والروحية للشخصية المصرية بل معين لا ينضب وبحرا خصبا لا يتوقف جديرا بالبحث والتحليل وجانب من جوانب الفولكلور الشعبي الذي عز علي كثيرا من علماء النفس تناوله بدلا من اللجوء إلي نظريات جاهزة لا تتسم باللياقة في تفسير لماذا يتصرف الإنسان هكذا في البيئة المصرية.
- الفصل الثاني :
علم النفس و الفولكلور الشعبي الذي يحمل في طياته الكثير من المعلومات الخام عن الشخصية وطبيعتها وهو موضوع يعد من الموضوعات التي عانت من الإهمال طيلة عقود طويلا رغم المكتسبات الواسعة جراء دراسة الفولكلور الشعبي بأقسامه الأربعة القيم والمعتقدات ، العادات والتقاليد ، الأدب الشعبي ، الفنون الشعبية المادية والتي تطلعك علي البنية التحتية للشخصية ولماذا تتصرف وتسلك هكذا ، وكيف تفكر ، وما هي فلسفتهم في الحياة وقناعاتهم والتي تؤهلك لاختيار المدخل المناسب في التشخيص والوقاية والعلاج لهذا القطاع العريض من المجتمع والذي يمثل القاعدة الشعبية العريضة وما الذي يمكن أن يجنيه علم النفس من دراسة الفولكلور الشعبي.
- الفصل الثالث :
علم النفس في الوطن العربي وقضاياه الثلاثة الهوية والمنهية والمال والتي عطلت مسيرة التقدم في الوطن العربي بأسره.
- الفصل الرابع:
يتناول محكمة الأسرة ككيان قضائي يحمل عبء الدفاع عن الأسرة المصرية من خلال الدور الذي يقوم به الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين في ذلك الكيان الفاعل والمؤثر.
- الفصل الخامس:
مقدمه خفيفة في العلاج المعرفي السلوكي والذي يحمل بين دفتيه العلاج المعرفي والذي يتناول الأفكار والمعارف والمعتقدات التي يحملها الشخص تجاه نفسه والأخر والعالم الخارجي فالأفكار هي منفذ الفرد تجاه العالم بأسره ما بالك لو هذا المنفذ معطل أو عليه هاله من التراب والبخار فإنها سوف تحول دون رؤية الفرد لكل شيء كذلك أفكار الفرد والتي تتحول إلى سلوكيات بعد ذلك العلاج السلوكي والذي يؤكد على تطبيقات نظريات التعليم ومداخله والتي تجعله يلجأ إلي فنيات العلاج السلوكي

رابط الكتاب







وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-