كتاب التفكير السابر والابداعي

التفكير السابر والابداعي




تأليف : وليد رفيق العياصرة
عن: دار أسامة للنشر والتوزيع (2010)


يعد التفكير السابر هو التفكير المستند الى طرح التساؤلات والبحث عن الاجابة، فطرح التساؤلات هي التي تولد الجذوة التي تبقي الطالب نشطاً وقادراً على البحث عن الإجابة الصحيحة، وهذا النوع من التفكير يساعد على تشكيل البنى المعرفية عند الطالب ، وتنمية مهارات التفكير العليا لديه,ويعد التعلم المستند الى التفكير المتعمق السابر هو قاعدة ديناميكية للتعلم مدى الحياة ,ويعتبر مفهوم الذات من المتغيرات الأساسية المرتبطة بالشخصية الذي يساعد على فهم السلوك الإنساني وتفسيره
في التفكير السابر ينظم الفرد المعلومات، ويصفها، ويحللها، ويقيمها من أجل الوصول إلى استنتاج معين.والتفكير الإبداعي الذي يكمل التفكير السابر وفيه تولد أفكار جديدة، و بدائل متنوعة، ويتم حل المشكلات بطرق إبداعية.إذ يجد الفرد نفسه يستخدم طرقاً متعددة ومتنوعة للوصول إلى حل المشكلات التي تواجهه وهنا تكمن أهمية الاهتمام بالتفكير الذي أضحى من المشكلات التربوية المعاصرة التي تواجه الأنظمة التربوية التقليدية.
ونظراً للتقدم المعرفي الهائل، وعدم قدرة الطالب على تخزين معلومات كثيرة في ذاكرته، فــأن التربية المعاصرة تسعى لتعليم الفرد كيف يتعلم و كيف يفكر، ويعد ذلك من أولوياتها المهمة، وذلك ليمتلك الفرد القدرة على التعلم الذاتي المستمر، ويواكب التغيرات المعرفية والاجتماعية. وإذا أريد للطالب أن يكون مفكراً جيداً فلابد من تعليمه مهارات التفكير من خلال مجموعة خطوات واضحة تلائم مرحلة نموه وقدرة استيعابه.وفي الوقت الحاضر تعالت أصوات المربين فأخذوا ينادون بضرورة تعليم التفكير للطلبة لأنه مهارة عقلية يجب إعطاؤها الاهتمام المباشر. وذلك لأنه عندما يدرب الطفل على إدارة عجلة ذهنه وزيادة سرعة هذه العجلة يستطيع مواكبة التطور المعرفي والتكنولوجي ونستطيع أن نحقق منه توليف شخصية مكيفة سوية تشعر بالثقة والأمن وهي تسير في ممرات القرن الحادي والعشرين.لقد ركزت المجتمعات المختلفة في السنوات الأخيرة على أهمية العقول المبتكرة في بناء الحضارة، فخصصت لذلك الأموال الطائلة وبدأت تغير أنظمتها التربوية وتوجيهها وجهة تتوافق مع أهدافها ومطامحها لتحقيق الغايات المنشودة لهذا ذهبت إلى إعداد مجموعة من الفعاليات المبتكرة التي يتوقف عليها خلق أجيال واعية مؤمنة تشارك وتتفاعل مع التطور والتغير الاجتماعي


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة