كتاب الاغتراب النفسى لدى الشباب الجامعي

الاغتراب النفسى لدى الشباب الجامعي


تأليف : عبد الحميد محمد الشاذلي


تعد ظاهرة الاغتراب من أخطر الظواهر النفسية علي وجود المجتمع الانساني ذلك لانها تهدد كيانه عن طريق تفكيك الروابط الانسانية بين افراد المجتمع الواحد وتسعي لهدم المعايير الاجتماعية وتحريف القيم وتبديلها بقيم تجعل كل فرد يفعل ما يريد دون مراعاة لعادات وتقاليد مجتمعه.
وتهتم الدراسة الحالية بفئات الشباب الجامعي الذي يمثل صفوة الشباب وعيا وإداركا لطبيعة التفاعل الاجتماعي والايدلوجية السائدة في المجتمع وتتميز هذه الفئة بخصائص تميزها عن باقي فئات الشباب الاخري منها الطابع الراديكالي الذي يرفض القديم ويعبر عن ذلك برفضه للسلطة والتطلع الي الحرية والعدالة الاجتماعية وغير ذلك مما يشكل عناصر ثقافية خاصة متصلة ومترابطة في عناصرها المختلفة كما انهم يشكلون في أي مجتمع شريحة ذات قوة إجتماعية ضاغطة علي النظام السياسي وخصوصا في المجتمعات النامية.

الإبلاغ عن انتهاك لحقوق النشر

غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة