كتاب الاساليب التطبيقية لتحليل و اعداد البحوث العلمية مع حالات دراسية باستخدام برنامج spss

الاساليب التطبيقية لتحليل و اعداد البحوث العلمية مع حالات دراسية باستخدام برنامج spss




تأليف :عبد الحميد عبد المجيد البلداوي


إن هذا الكتاب يجمع بين الخبرة الأكاديمية و العملية في مجالات البحوث و الدراسات روعي في اعداده توخي التبسيط و التيسير و التسلسل المنطقي نحو متطلبات اعداد الدراسات و البحوث . معززين كل ما يذكر في الكتاب بحالات دراسية بامل أن تكون وافية قدر الامكان مبتعدين عن الخوض في مفاصل نظرية غير ضرورية وإيلاء الاهتمام والتركيز على المواضيع التطبيقية والخطوات اللازمة لاستخدام برنامج spss والحصول على مخرجاته.
فكان الاستهلال في الفصل الأول بإعطاء صورة عامة عما تهدف إليه الدراسات والبحوث مع تسليط الضوء على مفاهيم بعض المفاصل المرتبطة بالعمل البحثي. وتضمن الفصل الثاني تحديداً احتياجات البحث إلى المعطيات وكيفية وضعها في استبانة أخصائية مع تناول أسلوب تصميم الاستبانة وشروط صياغة أسئلتها .
تم تحديد عدد الاستبانات اللازم ملئها المتمثلة بتحديد حجم العينة ونوع العينة المطلوب تطبيقها وأسلوب الاختيار لوحداتها وكيفية تعميم نتائج العينة على المجتمع الكلي ولكل نوع من العينات التى استخدامها وهو ما تم تناوله فى الفصل الثالث.
تم العروض إلى الفصل الرابع ليتم فيه تناول أسلوب تدقيق ما يتم جمعه من معطيات وكيفية التأكد من صحتهاء وإلى أسلوب معالجة ما هو مفقود وغير مكتمل في هذه المعطيات لنكون جاهزين لمرحلة التحليل.
تلى ذلك الانغماس فى مرحلة التحليل بدءاً من الوصف والتفسير وأدواته وأسلوبه فى الفصل الخامس ولغاية بناء النماذج الإحصائية المتقدمة, وأسلوب تحليل حساسيتها وكيفية استخدامها عملياً فى التخطيط واتخاذ القرارات وهو ما تضمنه الفصل السادس.
وفي الفصل السابع ثم عرض أسلوب جديد قديم في بناء النماذج ، يتمثل بدمج أداتين لتصبح واحدة, وهو موضوع جديد في إمكانية تطبيقه, قديم في طرحه لطول عملياته التحليله آنذاك أى قبل التوسع باستخدام الحاسوب وقبل تيسيرات برنامج spss إلا أنه ظل محدود التطبيق تهيباً من الجديد وخوفاً من المجهول.
لننتهى فى الفصل الأخير بموضوع حيوى بحاجة استخدامه دائماً فى كافة المجالات وهو الاختبارات بما فى ذلك تحليل التباين ليكون موضوع الفصل الثامن.


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة