كتاب علم نفس النمو

علم نفس النمو 



تأليف : أحمد عبد اللطيف أبو السعد  -  سامي محسن الختاتنة 

رفعه مشكورا : د. أحمد حسن البحراوي


إن الإنسان يمر بمراحل متعددة متقلبة منذ لحظة الإخصاب وحتى الوفاة، فهو لا يغدو على حال واحدة؛ ولذلك فإن من أصعب الأمور التي قد يدرسها العلم هو مراحل تطور الإنسان ونموه في المجالات المختلفة؛ حيث إن دراسة تطور الإنسان على درجة من التعقيد والأهمية والتداخل والترابط بحيث يصعب القول أحيانًا عن مظهر نمائي بأنه ينتمي فقط لتلك المرحلة ولا ينتمي ولا يظهر في المراحل الأخرى.وقد قسم هذا الكتاب النمو إلى مراحل متعددة تبدأ بلحظة الإخصاب وتنتهي عند الشيخوخة والوفاة؛ ولذلك امتاز هذا الكتاب بأنه اشتمل على التطرق لمظاهر النمو المختلفة لتلك المراحل، وخاصة النمو: الجسمي والفسيولوجي، والجنسي، والحركي، والعقلي، واللغوي، والانفعالي، والاجتماعي، والديني، والأخلاقي. ويهتم بتلك المظاهر بحيث يركز على المظهر المتغير بشكل بارز.ولا شك أن دراسة سيكولوجية الطفولة مهمة في حد ذاتها ومفيدة بالنسبة لفهم مرحلة الطفولة، ودراسة سيكولوجية المراهقة أيضًا مهمة في حد ذاتها ومفيدة لفهم المرحلة التي تليها وهكذا.ويعتبر علم نفس النمو المجال الذي يشمل مراحل تطور الكائن الحي طوال حياته؛ بهدف توفير الحقائق والمعلومات المتعلقة بمظاهر النمو المتعاقبة، والتعرف على طبيعة العمليات النفسية المصاحبة للنمو وتوقيت حدوثها، وتحديد العوامل المؤثرة في تلك العمليات سلبًا أو إيجابًا.


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة