كتاب الإرشاد النفسي : الاتجاه المعاصر لإدارة السلوك الإنساني

الإرشاد النفسي : الاتجاه المعاصر لإدارة السلوك الإنساني




تأليف : علي ، ئاسو صالح سعيد | عباس ، حسين وليد حسين





تشكل الموارد البشرية اهم الثروات التي تمتلكها المجتمعات، اذ قد تمتلك الموارد المالية الجيدة والتكنولوجية المتقدمة والتنظيمية الناجحة وغيرها من الثروات، الا انها لا تتمكن من استخدامها بالكفاءة والفاعلية المطلوبة دون وجود موارد بشرية قادرة على توجيهها واستغلالها بالشكل الذي يتوافق مع اهدافها، وعليه تبقى الموارد البشرية هي المحرك الاساسي لكافة النجاحات التي تحققها المجتمعات بمؤسساتها كافة اليوم. كما يعد الإرشاد النفسي حقلا مميزا لكونه يساعد المسترشد على فهم ذاته، ومواقفه في الحاضر والمستقبل، واتخاذ القرارات المناسبة، كما يهتم بانتقال الخبرة من موقف الإرشاد الى مواقف الحياة التي يقف فيها المسترشد فيما بعد، لذا بزغت افكاره جذريا من علم النفس. ولقد دخل هذا الحقل الى مختلف المجالات ومنها: ``النفس والاجتماع، وصف الانسان والسياسة، وعلم النفس التطبيقي``، من اوسع ابوابه ليعطيه بريقا لامعا على مستوى المعنى، بحيث شكله ابعاده الثلاثة، وهي: ``البعد المفاهيمي، والبعد الانساني، والبعد الفني`` وذلك لدورة المهم في السيطرة على سلوك الانسان. ولهذه الاهمية فقد حاول المؤلفان تقديم اسهامه متواضعة بسد جزء من النقص التي تعاني منه المكتبتين العراقية والعربية في مجال الربط بين الإرشاد النفسي والسلوك التنظيمي من خلال تقديم الكتاب الحالي والموسوم بـ: ``الإرشاد النفسي: الاتجاه المعاصر لادارة السلوك الانساني``، ولقد جاء تاليف هذا الكتاب نتيجة الخبرة التي اكتسبها المؤلفان نتيجة دراستهما وتاليف عدد من الكتب وانجاز عدد من البحوث. ويقع الكتاب في ستة فصول. خصص الفصل الاول للتعرف على مفهوم الإرشاد النفسي ومراحل تطوره التاريخية واهم اهدافه فضلا عن التعرف على دور المرشد في العملية الإرشادية وبعض الموضوعات ذات العلاقة، في حين ركز الفصل الثاني للتعرف على اهم انواع الإرشاد، وركز الفصل الثالث على اهم الاساليب والتقنيات التي من الممكن ان تعتمد في عملية الإرشاد النفسي، وخصص الفصل الرابع للتعرف على طبيعة علاقة الإرشاد النفسي بالعلوم الاخرى، وجاء الفصل الخامس ليوضح بعضا من نظريات الإرشاد النفسي، واخيرا خصص الفصل السادس وهو الاخير للتعرف على اهم خطوات بناء نماذج الإرشاد النفسي. وقد قام المؤلفان بتوظيف العديد من افكار واراء الباحثين والكتاب في دعم الغرض الرئيسي لهذا الكتاب، فضلا عن تجنب الزيادة والاطالة التي لافائدة منها. كما تم وضع اسئلة نقاشية وتجارب بعض الدول في مجال الإرشاد النفسي في نهاية كل فصل، واخيرا نقول ان هذا الجهد هو جهد انساني قابل للتصويب، وسنكون ممتنين لكل ملاحظة تردنا من ذوي الاختصاص.


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة