مربع البحث

كتاب أنماط التفكير الإستراتيجي وأثرها في إختيار مدخل إتخاذ القرار

أنماط التفكير الإستراتيجي وأثرها في إختيار مدخل إتخاذ القرار





تأليف : طارق شريف محمد
نشر : دار الكتاب الثقافي للنشر والتوزيع - 2012

إن البحث في أنماط التفكير الاستراتيجي وما تئول إليه من مواقف قرارية، يعد بحثًا فلسفيًّا مستقلًّا يتسم بالحداثة النسبية، ويجد الباحث في المستمدات المعرفية للبعد القراري والبعد الفكري أن ثمة محاولات عديدة دارت بين البحث في التفكير والعقل تارة، والسلوك والمواقف القرارية تارة أخرى. ولقد باتت عملية الربط بين أنماط التفكير واختيار مدخل محدد في اتخاذ القرار ممكنًا في إطار ميدان الإدارة الاستراتيجية، ومهد هذا الأمر إلى إمكانية الخوض في رصد معالم محددة على مستوى التنظير قد ينطوي عليها فرز أساليب تُعْنَى بالعلاقة والتأثير في إطار تكاملي. وقد نوه هذا الكتاب على ظاهرة «الحراك المفهومي»؛ إذ يعني ذلك عملية تبادل المراكز فيما بين المصطلحات على مستوى الفكر الاستراتيجي؛ إذ إن بعض المفاهيم تتبادل المراكز فيما بينها بحيث يصبح المفهوم الفرعي مفهومًا أصليًّا والمفهوم الرئيس مفهومـــًا فرعيًّا. كما أنه قام بتحديد أنموذج يوضح سياقات جديدة قد تساهم في تفسير ريادة المنظمات في إطار العلاقة بين نمط التفكير السائد وواقع القرارات الاستراتيجية ومدى ملاءمتها لمشروعات الوضع التنافسي المطلوب. وقد عرج الكتاب في الفصل الأول على المستمدات النظرية لمداخل اتخاذ القرار الاستراتيجي وفلسفاتها وخصائص تلك المداخل وعواملها، وبحث في الفصل الثاني موضوع التفكير الاستراتيجي ومنطلقاته الفلسفية وخصائصه وأنواعه ونماذجه، وأشار في الفصل الثالث إلى منهجية الدراسة وسياقات تركيب الأفكار البحثية وتحليلها فضلًا عن سبل بناء الأنموذج والقياس والاختبار، وخصص الفصل الرابع لاختبار فرضيات البحث والوصول إلى نتائجه التحليلية، وفي الفصل الأخير أتى بالاستنتاجات وبناء التوصيات وتقديم المقترحات.

رابط التحميل



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-