كتاب العلاج النفسي في القرآن الكريم

العلاج النفسي في القرآن الكريم



تأليف : إبراهيم النعمة

نشر سنة 2000


دار المأمون للنشر والتوزيع

إن التقدم الحضاري في كل جانب من جوانب الحياة في العالم خطا خطوات واسعة، فخلص الإنسان من كثير مما كان يعانيه من الإرهاق البدني والتعب والنصب.. ولكن هذا العلم لم يتمكن إلى يوم الناس هذا من أن يخلص الإنسان مما يعانيه من (التيه) و (الضياع) و (الشقاء) والأمراض النفسية التي كثر صرعاها، وازدادت زيادة مذهلة – وبخاصة في قرننا العشرين – ولقد فتش الناس عن الدواء الناجع الذي يستأصل الداء أو يقلل من صرعاه على أقل تقدير فلم يجدوه، على الرغم من التقدم الحضاري الذي ضرب إطنابه في كل جانب من جوانب الحياة.
وهذا البحث المتواضع يتحدث في (العلاج النفسي في القرآن الكريم) الذي غفل عنه الكثير من الباحثين والعلماء النفسيين. وقد اتجه بعض من علماء الطب الحديث إلى الاهتمام به، بعد أن أخفق الطب الحديث ووقف عاجزاً أمام ذلك الداء العضال الذي باتت تشكو من ويلاته مجتمعات كثيرة هنا وهناك، وبخاصة المجتمعات التي ضربت بسهم وافر في التقدم الحضاري المادي.

 رفعه مشكورا : د.أحمد حسن البحراوى

رابط التحميل
اضغط هنا

غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة