أثر الذكاءات المتعددة على التحصيل الدراسي

أثر الذكاءات المتعددة على التحصيل الدراسي و الدافعية والاندماج في العمل لدى تلاميذ المرحلة الابتدائية



تأليف : سعيد احمد عبد الفتاح مصطفى



يتميز العصر الحالي بالعديد من التغيرات والتحولات السريعة، التي تستوجب إعادة النظر في المناهج وأساليب التدريس للتأكد من مواكبتها لما يستجد من تطورات واتجاهات معاصرة. فالمتتبع للتقدم العلمي والتقني في التعليم والجهود التي تبذل في سبيل تطويره، ومع وجود كل العلوم الحديثة والدقيقة في كل المجالات، إلا أن العلوم الرياضية تبقى تخصصا"" هاما""، يتصل بكل علم من العلوم، والأهم من ذلك تدريسها، والذي يعتبر من أصعب أنواع التدريس من حيث إعداد المعلم وتأهيله، وتطوير التلميذ ليصل إلى أعلى مستوى في فهم الرياضيات، ليكون لديه الحس الرياضي الذي يستطيع استخدامه في حياته العملية، ولذلك لابد من الاهتمام بأساليب واستراتيجيات تدريس الرياضيات في القرن إلحادي والعشرين، والتي تسهم في تنمية التفكير وربط ما يتم تعليمه وتعلمه بالحياة . ( فتحي حمدان، 2005، 11)


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة