أسس بناء الاختبارات و المقاييس النفسية و التربوية

أسس بناء الاختبارات و المقاييس النفسية و التربوية 



تأليف : سوسن شاكر مجيد

تعد عملية القياس والتقويم من العمليات المهمة والقديمة قدم تاريخ الإنسان نفسه منذ أن وجد على وجه الكرة الأرضية، فقد استخدم الإنسان القديم الطرق البدائية الساذجة البسيطة في عملية القياس والتقويم، فعندما كان يحاول اصطياد حيوان ما فإنه كان عليه أن يقدر المسافات وتحديد حجم الصخرة التي يقذفه بها لاصطياده، وعندما كان ينظر إلى جماعته من حوله فإنه يعرف أن زميله الضخم أقوى من في الجامعة وأن الآخر أسرعهم في العدو، كل هذه الأمور الحياتية وغيرها تحتوي على عمليات القياس والتقوي، وعلى ضوء ذلك جاء هذا الكتاب ``أسس بناء الاختبارات والمقاييس النفسية والتربوية`` في اثنى عشر فصلا، وتناولت هذه الفصول ما يلي: (مفهوم القياس والاختبار والتقويم، الأهداف التعليمية والسلوكية، خطوات بناء الاختبار او المقياس، الصدق، الثبات، المعايير، الاختبارات المحكية المرجع والاختبارات المعيارية، الاختبارت التحصيلية، اختبارات الذكاء، مقاييس الاتجاهات، قياس الشخصية، وقياس الميول).






غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة