كتاب النمو التكويني و الوظيفي و النفسي الحركي عند الطفل

النمو التكويني و الوظيفي و النفسي الحركي عند الطفل 





تأليف : محمد عدنان العزة

تمثل الطفولة اللبنات الأولى لمستقبل الثبات، وهو بذلك يمثل رجل مقبل يتطلب من المجتمع إتاحة كل الغرض له لكي ينشأ وينمو نموا متكاملا من خلال معرفة وتوضيح ودراسة أساسيات النمو التكوينية والوظيفية والنفسية والغاية الأساسية من ذلك هو تنشئة الطفل تنشئة سليمة ووفق قيم ومعايير المجتمع التي نشأ فيها لكي نضمن بناء جيل قادم يكون العلم قائدة والتمسك بوطنيته وتعامله الإنساني مع أفراد مجتمعه. إن أهمية النمو تمثل بضرورة التعرف على مراحل النمو المتعاقبة إذ أن أي خلل أو اضطراب في مظاهر النمو لآي مرحلة عمرية قد يتبعه خلل أو اضطراب بمراحل النمو الأخرى وعلية يجب الاهتمام بالمراحل العمرية منذ بدايتها أي الاهتمام بمرحلة الطفولة، لذلك فإن إيضاح ودراسة هذه المرحلة العمرية ومظاهرها ومتطلباتها تشكل الأساس لتنشئة الفرد،


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة