كتاب تعليم التفكير من خلال القراءة

تعليم التفكير من خلال القراءة


تأليف : رشا عبد الله / حامد عمار


تعد قضية التعليم والتعلم من القضايا الأساسية التي تحظى بإهتمام المجتمع بمختلف شرائحه فطالب العلم هذه الأيام يحتاج الرعاية أكثر من أي وقت مضى ليستطيع مواكبة متغيرات العصر، فهذا الكتاب يوضح أهمية القراءة الناقدة ويقدم مجموعة من العمليات والمهارات المعرفية الضرورية وتوظيف تلك المهارات في عملية التعليم من تعليم نشط وتعليم إبداعي فهذا الكتاب يفك الطلاسم مما يتغلغل في تعليمنا وما يلحق به من تحجر وجمود، ليصبح تعليم ديمقراطي في مجتمع ديمقراطي

يشرح الكتاب القواعد الأساسية لتعليم القراءة داخل مجالات المحتوى، مؤكدًا أن ذلك يستلزم وجود ثلاثة عناصر مترابطة لعملية القراءة تؤثر على الفهم، وهى: "القارئ، المناخ التعليمى، والخصائص المميزة لملامح النص".
ويتطرق الكتاب إلى ضرورة التنظيم الذاتى والتحكم بالسلوك، مشيرًا إلى أن ذلك يساعد على اكتساب المرونة، ويزيد من قدرة الفرد على مقاومة السلوك الاندفاعى.
وفى الفصل الثانى بعنوان "العناصر المتفاعلة فى عملية القراءة ومهارات المعالجة الاسترتيجية"، يوضح الكتاب أن تعليم القراءة داخل مجالات المحتوى يحتاج إلى ثلاثة عناصر أساسية متفاعلة ومتداخلة فى عملية القراءة وهى: " القارئ وما لديه من معلومات سابقة، وملامح النص وما يميزه فى الشكل والمضمون، والمناخ الذى تحدث فيه عملية القراءة؛ مؤكدًا أن هذه العناصر تتداخل بشكل يؤثر فيه كل منها على الآخر.
أما الفصل الثالث بعنوان "استراتيجيات القراءة داخل مجالات المحتوى" يتضمن عرض طريقتين أو استراتيجيتين من الاستراتيجيات التعليمية، وهما استراتيجية العصف الذهنى، واستيراتيجية التعليم التعاونى.
كما يقدم أيضًا جدولاً يتضمن تلك الاستراتيجيات، موضحًا المراحل المناسبة لتنفيذ الاستراتيجية سواء كانت "قبل القراءة، أثناء القراءة، بعد القراءة"، وأخيرًا يعرض هذا الفصل نتائج لبعض الدراسات التى استخدمت استراتيجيات قراءة المحتوى فى التدريس وتوضيح نتائجها، وكيفية الاستفادة منها فى عملية التعلم والتعليم. 
والفصل الرابع بعنوان "العمليات المعرفية وعلاقتها بالأداءات التدريسية"، يشرح العلاقة بين القراءة والتفكير، مصنفًا أنواع التفكير وهى "التفكير الإبداعى والتفكير الناقد"، ويشرح كذلك العمليات المعرفية الأساسية كما حددتها الجمعية الأمريكية لتطوير المناهج والتعليم.
كما يوضح الكتاب أن إحدى عمليات التفكير الأساسية هى المقارنة، لأنها تساعد على تنظيم المعلومات وتطوير المعرفة، كذلك ضرورة التصنيف كأحد عمليات التفكير الأساسية، والتساؤل أو توليد الأسئلة، وكذلك الاستنتاج، والتبؤ، والتلخيص، وتحليل الأخطاء.


غير مسموح بإضافة تعليقات جديدة