مربع البحث

اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه

اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه



ما هو اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه

اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه هو اضطراب في النمو العصبي وهو عبارة عن تأخر أو قصور في نمو نوعين على الأقل من القدرات العصبية النفسية، وهما أعراض فرط الحركة وضعف الانتباه .

يتم تصنيف هذا الاضطراب على أنه اضطراب في النمو العصبي لأن الأدلة العلمية على الدور الكبير للأسباب العصبية والجينية في اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه أصبحت الآن ساحقة ولا يمكن دحضها، حيث يعتبر هذا الاضطراب في المقام الأول نتيجة لتأخر في قدرات عقلية محددة .

ترجع أسباب هذا العجز إلى حد كبير إلى التأخر و/أو الخلل الوظيفي في نضوج مناطق معينة من المخ .ويبدو أن هذا الخلل في المخ ينشأ إلى حد كبير بسبب عامل وراثي، ولكنه يمكن أن يحدث أيضاً نتيجة لتضرر الطفل والمراهق أو تعرضه لتأثيرات مضرة أخرى في أي وقت أثناء النمو ولكن في أغلب الأحيان أثناء تكوين المخ قبل الولادة.

لأعراض اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه أبعاد مختلفة من حيث أنها تعكس الحد الأقسى لاستمرارية القدرة البشرية الطبيعية أو المعتادة ضمن هذين المجالين.

يعاني الأطفال والمراهقون المصابون باضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه من اضطراب :

  • 👈خارج عن إرادتهم واختيارهم
  • 👈يظهر بشكل جوهري في طبيعتهم النفسية والجسدية.
  • 👈غير واضح المعالم ، مثل: الحمل
  • 👈يختلف عن سلوك وقدرات الطاب الآخرين ضمن تلك الأبعاد من حيث الدرجة (الكمية) وليس النوع (النوعية).
  • 👈يصبح واضحاً في وقت ما أثناء نمو الطفل (قبل 16 سنة في 98 ٪ من جميع الحالات) . من المحتمل أن يكون ظاهراً في العديد من المواقف ولكن ليس بالضرورة في جميع المواقف.
  • 👈من المحتمل أن يستمر خال عملية النمو للعديد من الأفراد ولكن ليس بالضرورة لجميع الحالات.


أعراض اضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه

تشمل الأعراض التي تظهر في أغلب الأحيان عند الأطفال والمراهقين المصابين باضطراب فرط الحركة وضعف الانتباه الآتي :

عدم الانتباه :
  • الفشل في الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة.
  • ارتكاب أخطاء تافهة ومتسرعة ليس لها عاقة بعدم المعرفة.
  • عدم القدرة على الاستمرارية أو المحافظة على الانتباه خال المهام والأنشطة .
  • عدم القدرة على الإصغاء جيداً (لا يبدو أنه يستمع أو يصغي جيداً).
  • عدم اتباع التعليمات.
  • الفشل في إنهاء العمل.
  • عدم القدرة على تنظيم الأنشطة بشكل جيد.
  • تجنب الانخراط في أشياء تتطلب بذل جهد مستمر.
  • فقدان الأشياء الازمة لإكمال المهام أو الأنشطة.
  • سهولة التشتت الذهني (يتشتت بسهولة) نسيان الأشياء.

فرط الحركة والاندفاع :
  • تململ اليدين أو القدمين أو إحداث صرير وحركة بالمقعد.
  • ترك المقعد دون سبب في المواقف التي تتطلب منه الجلوس .
  • الركض في كل اتجاه أو تسلق الأشياء في الأماكن الغير مناسبة.
  • عدم القدرة على اللعب بهدوء.
  • الميل إلى الحركة دوماً والاندفاع عند أي فرصة كما لو كان الطفل دراجة نارية.
  • كثرة الكلام.
  • الإجابة على الأسئلة المطروحة عليه قبل الانتهاء من السؤال .
  • عدم القدرة على الانتظار.
  • مقاطعة الآخرين أو التدخل في أنشطتهم.

تحدث هذه الأعراض على الأقل بشكل متكرر وبشكل مفرط بالنسبة لأعمارهم. حيث يُظهر الطفل أوالمراهق أغلب الأعراض(6 أعراض أو أكثر) من الأعراض المذكورة في القائمة. 

يجب أن تظهر عدة أعراض في مرحلة الطفولة (قبل 12 سنة). 

يجب أن تستمر هذه الأعراض لمدة 6 أشهر على الأقل ،ويجب أن تحدث في مكانين مختلفين أو أكثر (مثل: المنزل، والمدرسة، والعمل، والمجتمع)، ويجب أن تؤدي إلى ضعف في الأداء خال القيام بأنشطة الحياة الرئيسية، مثل الأنشطة الاجتماعية (ضمن الأسرة، والأقران، والمجتمع) أو الأنشطة الأكاديمية، أو الأنشطة المهنية. 

يتغلب نسبة قليلة من الأطفال على كل الظروف المذكورة؛ مما يجعل نسبة الأطفال أو المراهقين الأسوأ أداءً في هذه المجالات من %92-95 .
تعليقات
ليست هناك تعليقات

    اطلع على مقالات موقع المرجع في جوجل نيوز

    يمكنك الحصول على مقالات موقع المرجع من هنا

    اضغط هنا



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -